قال عضو مجلس إدارة "الشركة المصرية للأدوية" محمد وهب الله، إن وزير الصحة الدكتور أحمد عماد وافق على إعادة إسناد توزيع ألبان الأطفال المدعمة للشركة، وذلك بعد أن أصدر وزير الصحة السابق الدكتور عادل عدوي قرارا بإلغاء إسناد توزيع لبن الأطفال المدعم من الشركة المصرية لتجارة الدواء لشركات قطاع خاص.

جاء ذلك بعد أن تقدم مجلس إدارة الشركة المصرية لتجارة الأدوية واللجنة النقابية بالشركة بتوجيه "استغاثة " للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وذكرت الاستغاثة أن الشركة التي تنتمي للقطاع العام تقوم منذ أكثر من 20 عام باستيراد ألبان الأطفال من خلال مناقصة عامة تتم بالاشتراك مع وزارة الصحة وتحت إشرافها وطبقاً لشروطها.

وأضافت الشركة أنها تقوم بتوزيع الألبان طبقاً للقواعد التي وضعتها وزارة الصحة عبر مراكز الأمومة والطفولة، مشيرة إلى أن الجهاز المركزي للمحاسبات يقوم بمراقبة التصرف في هذه الألبان لأنها مدعمة من الدولة، إلا أن وزارة الصحة في الآونة الاخيرة بدأت سحب بعض الأدوية التي تقوم الشركة بتوزيعها واستيرادها وتم إسناد ذلك لشركات القطاع الخاص .

وأوضحت الشركة أنه تم الإعلان عن مناقصة ألبان الأطفال وتم عمل الإجراءات، إلا أن الشركة ورد إليها خطاب من وزارة الصحة يقضي بإلغاء المناقصة بعد التشاور مع القطاع الخاص.

وقالت الشركة إنه"قد ورد إلى علمها أنه تم إسناد استيراد ألبان الأطفال عن طريق أحد الجهات السيادية، وليس لدينا مانع ولكن الأخطر أن يتم العمل على إسناد عملية التوزيع على شركات القطاع الخاص بدلاً من شركات قطاع الأعمال".

وأشارت الشركة إلى أنها أحد شركات قطاع الأعمال عام تابعة لوزارة الاستثمار ويعمل بها أكثر من 5 ألاف فرد .