أصدر اتحاد ألعاب القوى برئاسة الدكتور وليد عطا، بيانا رسميا اليوم الاثنين، رفض خلاله التطاول على جمعيته العمومية، مع التأكيد على استمرار محاربة مجلس الإدارة لتجنيس اللاعبين بالمنتخبات الأخرى وفى مقدمتها قطر بعد الهروب من مصر.

وجاء نص بيان اتحاد ألعاب القوى كالآتى :

"وسط إنشغاله بصناعة الأبطال والإعداد لإنجازات تاريخية غير مسبوقة من شأنها رفع علم مصر في المحافل الدولية يواجه مجلس إدارة إتحاد ألعاب القوى حربا ضروس من "مافيا" تجنيس اللاعبين لقطر. حيث قام عبد الحميد خميس المدرب المشطوب من سجلات الإتحاد بالإعلان في أكثر من محفل منهم ما سجل بالصوت أنه يرصد مبلغ وقدره مليون جنيه لشراء الجمعية العمومية لإتحاد اللعبة لإسقاط الدكتور وليد عطا وأياً من أعضاء مجلس الإدارة الحالي للاتحاد حال ترشحهم للإنتخابات في الدورة المقبلة 2016/2020 ، وكان الإتحاد المصري لألعاب القوى قد قام بشطب المدرب عبد الحميد خميس من سجلات الاتحاد بعد رفضه للإمتثال امام المستشار القانوني للاتحاد فيما يخص اتهامه بالعمل لصالح قطر وتسهيل تجنيس اللاعبين المصريين لها هو ونجله الذي ليس له اي صفة بإتحاد اللعبة . ويقيم خميس بقطر منذ 40 عاما ويعمل مدرباً بالاتحاد القطري ويقوم بتدريب اللاعبين الهاربين من مصر هناك. كما قررالاتحاد شطب أربعة لاعبين من سجلات الاتحاد نظراً لهروبهم الى قطر وهم أشرف أمجد محمد رجب ، وأحمد أمجد محمد رجب ، وأحمد أحمد بدير أحمـد و معاذ محمد صابر محمد ، وأكد الإتحاد في بيانه آنذاك انه مستمر في متابعة التحقيقات من قبله مع أي شخص يشتبه في تورطه في هروب اللاعبين سواء كان يعمل بدولة قطر او من داخل جمهورية مصر العربية . وجاء ذلك القرار في إطار محاربة الإتحاد للتجنيس ليضرب "مافيا التجنيس" في مقتل فيبدأ حربه على الإتحاد بأسلوب لا يمت للرياضة بصلة. وتضمن البيان أنه فى وسط الأفراح والإحتفالات بالإنجاز التاريخي الذي حققه الإتحاد وفي أحد الإحتفالات الكبرى بهذا الإنجاز قام أحد مدربي الوثب بنادي كبير بالهجوم على رئيس الإتحاد وسب أحد أعضاء مجلس إدارة الإتحاد داخل جدران النادي ما دعا عضو مجلس إدارة الإتحاد بتقديم مذكرة لإدارة النشاط الرياضي بالنادي الكبير بما حدث من المدرب ، وبالرجوع للمدرب تجد أنه أحد المقربين للمدرب المشطوب عبد الحميد خميس ، وأنه على وشك السفر إلى قطر وبالفعل حصل على إفادة من الإتحاد في ظهر نفس اليوم الذي هاجم فيه رئيس الإتحاد وتلك الإفادة يحصل عليها المدربين عند استعدادهم للسفر للخارج. ومجلس إدارة إتحاد العاب القوى بالكامل يرفض وبشدة أي تطاول أو إهانة لجمعيته العمومية من أي شخص أيا من كان مؤكداً أن الجمعية العمومية هي الشريك الأساسي للاتحاد في كل الإنجازات التي تحققت بدعمها للمجلس وثقتها فيه. ويؤكد المجلس أنه وسط تركيزه في إعداد الأبطال للمزيد من الإنجازات وعلى رأسها الهدف الأكبر والأسمى ألا وهو تحقيق ميدالية أوليمبية في ريودي جانيرو 2016، لم يكن ليلتفت لمثل تلك الأحاديث عن الانتخابات أو غيرها لأن كل تركيز المجلس ينصب في تحقيق الانجازات ، لولا أن البعض تناولت الجمعية العمومية بالسوء وهذا ما لايقبله الإتحاد ولن يصمت تجاهه أبدا ، ويشدد المجلس على أنه مهما كانت الحروب ضد الإتحاد فإنهم لن يتهاونوا أبدا في محاربة التجنيس ومعاقبة كل من تسول له نفسه وتثبت التحقيقات أنه متورط في تهريب بطل مصري للعب بإسم دولة أخرى".

اقرأ أيضا

لا أحاول هنا أن أبحث عن مبررات لهزيمة الزمالك الثقيلة أمام النجم الساحلي. لكن كل هذه التركيبة حدثت مع الزمالك. خالد البري يكتب عن عريضة الدعوى التي تقدمها جماهير الكرة في مصر

Posted by ‎دوت كورة‎ on Monday, 28 September 2015

فيديو| ماذا حدث في ليلة سقوط الشناوي في سوسة؟http://www.dotm.sr/wmm9a

Posted by ‎دوت كورة‎ on Monday, 28 September 2015