تساءلت الصحف التركية حول إمكانية أن تكون ابنة رئيس جمهورية قبرص الشمالية التركية، سببا في إنهاء الصراع بين قطبي الجزيرة، والمستمر منذ ما يقرب من 40 عاما؟

ونقلا عن موقع"تي.24" التركي الإخباري، الإثنين، فإن زرين أكينجي، الابنة الصغرى لرئيس جمهورية شمال قبرص، مصطفى أكبينجي، تصدرت غلاف مجلة شهيرة تصدر في قبرص الجنوبية اليونانية، في سابقة تعد الأولى من نوعها.

وأضاف الموقع التركي الذي نشر الخبر تحت عنوان "اتفاقية سلام في الموضة بجزيرة قبرص"، أن زرين تصدرت غلاف المجلة اليونانية، و أجرت المجلة معها حديثا صحفيا مطولا، سردت فيه زرين خطواتها في عالم الموضة وتصميم الأزياء".

زرين هي الأبنة الصغرى لرئيس جمهورية قبرص التركية من بين 3 بنات، وتخرجت في كلية التجارة من جامعة جرين ويتش بانجلترا، فضلا عن دراستها تصميم الأزياء والموضة بجامعة بيفادا بلاس فيجاس بالولايات المتحدة الأمريكية، ونظمت أول عرض أزياء لها في نيويورك عام 1999، كما شاركت زرين والدها في جولاتها واجتماعاته خلال دعايته الانتخابية في أبريل الماضي.

وترجع جذور القضية القبرصية إلى أكثر من 40 عاما، وبالتحديد منذ عام 1974، عندما شنت اليونان انقلابا على الجزيرة لضمها إليها، وردا على هذا الانقلاب تدخلت تركيا عسكريا لحماية القبارصة الأتراك، وبذلك انقسمت الجزيرة إلى نصف شمالي ذو غالبية تركية، ونصف جنوبي يوناني ذو غالبية يونانية.

اقرأ أيضا:

قبرص.. 40 عاما من الصراع التركي اليوناني