كشفت بعثة الحج السياحي في تقرير إحصائي لها، صدر مساء أمس الأحد، بشأن ضحايا حادث التدافع بمشعر منى، عن 15 حالة وفاة، و7 حالات إصابة، و37 حالة فقد من حصة السياحة، و15 حالة فقد من خارج حصة السياحة ويقوم بتنفيذها بعض شركات السياحة.

ومن جانبه، أكد وكيل أول الوزارة، رئيس بعثة الحج السياحي، محمد شعلان، خلال بيان، اليوم الإثنين، أن الدفع باللجان مازال مستمرا لحصر الوفيات ومحاولة التعرف عليهم، لافتا إلى أن غرفة طوارئ البعثة تعمل على مدار الساعة لتلقي البلاغات والإخطارات والتحرك السريع لمواجهة تلك البلاغات.

وفي سياق متصل، أشار شعلان إلى أن وزير الأوقاف، رئيس بعثة الحج الرسمية، محمد مختار جمعة، يتلقى تقريرا دوريا عن مستجدات الأمور من بعثة السياحة والبعثات النوعية الأخرى وهناك تنسيق قائم في هذا الصدد، مضيفا أن وزير السياحة، هشام زعزوع، يتابع تداعيات الحادث عن كثب.

وأضاف أن 23 ألف من حجيج السياحة بدء تفويجهم منذ أمس الأحد إلى المدينة المنورة، وأن لجان الوزارة تشرف على التفويج على مدار الساعة، لافتا إلى أنه تم إعادة توزيع اللجان بما يضمن تكثيف المتابعة في التفويج والتسكين بالمدينة المنورة ومنافذ المغادرة بمطار الملك عبدالعزيز بجدة، ومطار المدينة المنورة ومنافذ حالة عمار بالسعودية ومنفذ ميناء العقبة الأردني ومنفذ نويبع البحري.

ومن جانبها، أشارت وكيل وزارة السياحة، رئيس الإدارة المركزية للشركات، إيمان قنديل، إلى أن البعثة تتلقى البلاغات الخاصة بالتائهين واستفسارات أهالي ضيوف الرحمن وتفحصها لاتخاذ الاجراء اللازم، مؤكدة حرص البعثة على التدخل السريع لحل أي مشكلة تعترض حجاج بيت الله الحرام وتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.