تقدم اليوم الأثنين، نقيب المحاميين سامح عاشور، بأوراق ترشحه على مقعد النقيب، بمقر النقابة العامة للمحامين.

وقال عاشور في تصريحات لـ"دوت مصر" اليوم الاثنين، إن العملية الانتخابية ستخضع لإشراف قضائي كامل، مؤكدا على أن المحاميين سيراعون ابتعاد الانتخابات عن التوجهات السياسية.

وأوضح أن المعركة الأهم هي إبعاد المحامين الإخوان من دخول مجلس النقابة، مشيرا إلى أن الفرصة متاحة الآن لانتخاب القائمة القومية التي تمثل شراكة حقيقية وتمثيل لكل القوى الموجودة في النقابة دون استحواذ، وبعيد عن سيطرة فصيل معين.

يذكر أن سامح عاشور تولى منصب نقيب المحاميين لأول مرة في انتخابات 2001، واستمر لمدة دورتين حتى نجح حمدي خليفة في الفوز بالمنصب في دورة 2008، وعاد عاشور في أول انتخابات بعد ثورة يناير لمنصب النقيب مرة أخرى.

كما انتخب عضو مجلس نقابة المحامين منذ سنة 1985 حتى 1994، بالإضافة إلى عضوية مجلس شعب من 1995 حتى 2000.

ومن المزمع أن تعقد انتخابات نقابة المحاميين على مقعد النقيب والمجلس بالكامل يوم 8 نوفمبر المقبل.