إعتذر الممثل الأمريكي مارك والبرج، لبابا الفاتيكان البابا فرنسيس، على فيلمه البذيء "تيد"، بحسب ما ذكر موقع "سينما بليند"، وذلك خلال اللقاء العالمي للعائلات والذي حضره البابا بنفسه.

وأضاف الموقع، في تقرير له اليوم الإثنين، أن الممثل الأمريكي على ما يبدو كان يشعر بالذنب جراء البذاءات الكثيرة التي شهدها الفيلم، باعتباره أحد المنتمين للكنيسة الكاثوليكية، لذلك فاضطر للاعتذار لبابا الفاتيكان أثناء حضوره للاجتماع الذي يستضيفه مارك.

وأوضح الممثل الأمريكي ان "تيد" ليس الفيلم المناسب الذي يمكن للأطفال الصغار متابعته، وبالتالي فاعتذر عنه أمام بابا الفاتيكان والذي كان متواجدا في الاجتماع في إطار زيارته للولايات المتحدة والتي استمرت ستة أيام.

اقرأ أيضا: