أعلنت وزيرة الخارجية الأسترالية جولى بيشوب، أن الحكومة المصرية ستمنح الصحفي الأسترالي بيتر جريست عفوا كاملا، وذلك خلال اجتماع غير رسمي مع الوفد المصري في أثناء وجودها في نيويورك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وذكرت صحيفة "سيدني مورنينج هيرالد" اليوم الاثنين، أن وزيرة الخارجية الأسترالية اقتربت من الرئيس السيسي ومن نظيرها المصري سامح شكري، قبيل إلقاء الباب فرانسيس كلمته أمام الأمم المتحدة، يوم الجمعة الماضي، للإعراب عن مخاوف الحكومة الأسترالية بشأن قضية جريست.

ونقلت الصحيفة عن بيشوب قولها: “أبلغني وزير الخارجية المصري أن هناك عقبة تقنية أو قانونية، نظرا لأن جريست لم يكن متواجد في مصر خلال جلسة المحاكمة، مضيفة أن الحديث بينهما تم في وجود الرئيس السيسي"، إلا أنه لم يتم إعلان الحكومة الأسترالية بالإطار الزمني بالعفو عن جريسته.

وكانت السلطات المصرية قد أفرجت، الأسبوع الماضي، عن صحفيي قناة الجزيرة محمد فهمي وباهر محمد والمتهمين في ذات القضية "خلية الماريوت" ضمن عفو رئاسي أصدره السيسي وشمل 98 آخرين من السجناء السياسيين، لكن جريست لم يكن ضمن قرار العفو.

اقرأ أيضا: