قال بيان صادر عن "المركز الوطني للاستشارات البرلمانية"، إن قائمتي قطاع شرق الدلتا وقطاع القاهرة وجنوب ووسط الدلتا ممنوعتان من الدعاية الانتخابية، حيث إن دعايتها الانتخابية مقررة لها في المرحلة الثانية، مناشدا اللجنة العليا للانتخابات بالانتباه لمخالفات القائمتين الانتخابيتين الممنوعتين من الدعاية في المرحلة الأولى.

وذكر البيان أن هاتين القائمتين استعدتا بالفعل للدعاية الانتخابية دون أن تعلم مخالفة ذلك للقانون، مطالبا اللجنة العليا للانتخابات أن تصدر بيانا توضح فيه هذا الأمر بشكل أكثر تفصيلا.

وأوضح أن اللجنة العليا للانتخابات حينما أصدرت القرار رقم 65 لسنة 2015 بشأن دعوة الناخبين للانتخاب، قسمت العملية الانتخابية لـ مرحلتين، المرحلة الأولى تضم 14 محافظة، والثانية تضم 13 محافظة.

ونصت على أن مواعيد الدعاية للمرحلة الأولى ستبدأ يوم 29 سبتمبر، وهذا يعني أن كل القوائم الانتخابية ليس مسموح لها بالدعاية الانتخابية، وإنما فقط القوائم التي شملتها المرحلة الأولى فقط وهي: قائمة شمال ووسط وجنوب الصعيد (45 مقعد)، وقائمة غرب الدلتا (15 مقعد)، أما القائمتين الأخرتين ليس من حقهما ممارسة أي دعاية انتخابية.