أقام المحامي سمير صبري دعوى قضائية، اليوم الإثنين، أمام محكمة القضاء الإداري، مطالبا بإلزام وزير الداخلية بإسقاط الجنسية عن "محمد"، شقيق الإعلامي أحمد شوبير.

وقال صبري في دعواه، إن عددا من أعضاء جماعة الإخوان اعتدوا على أعضاء من الوفد الإعلامي المرافق لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتبين أن متزعم مجموعة الإخوان محمد شوبير، شقيق الكابتن أحمد شوبير، بحسب الدعوى.

وأكد صبري، أن محمد شوبير داوم على معارضة النظام الحالي والدعوة للانقلاب ضده، فضلاً عن صراعاته العديدة مع شقيقه بسبب اختلافهم حول عدة قضايا سياسية.

وأضاف صبري أن" محمد" ارتكب العديد من الجرائم ضد الدولة المصرية، بل تمادي في التحريض على أعمال العنف والتظاهر وزعزعة الأمن والاستقرار الوطني ما يوجب إسقاط الجنسية عنه.