كشفت صحيفة فايننشيال تايمز عن قيام السعودية بسحب عشرات مليارات الدولارات من مديري الأصول العالمية لتخفيف العجز المالي المتزايد وتقليص التعرض لتقلبات أسواق الاسهم مع تواصل ركود أسعار النفط.

وقالت الصحيفة إن الاحتياطي الأجنبي في مؤسسة النقد السعودي تراجع قرابة 73 مليار دولار منذ تراجع أسعار النفط السنة الماضية مع مواصلة المملكة الإنفاق لدعم الاقتصاد وتمويل حملتها العسكرية في اليمن.

ولجأت مؤسسة النقد السعودي "ساما" للبنوك المحلية لإصدار سندات بعدما أصدرت وزارة المالية خلال أغسطس الماضي سندات بقيمة 20 مليار ريال، وتم طرحها لعدد من المؤسسات العامة والبنوك التجارية المحلية.

وتفاجئ العديد من مديري الأصول بموجة سحب تلت جولة سحب شهدها مطلع العام، بحسب مصادر مطلعة، وقال أحد مديري الصناديق إن ذلك كان بمثابة يوم الأثنين الأسود، في إشارة إلى عدد الأصول التي سحبتها السعودية الأسبوع الماضي.

ويقدر مديرو الصناديق إن "ساما" قد سحبت ما بين 50 و70 مليار دولار خلال الشهور الستة الماضية.