يبدأ وزير الموارد المائية والري الدكتور حسام مغازي صباح غد الثلاثاء، زيارة لمحافظتي الإسماعيلية وبورسعيد، لتفقد الأعمال الجاري تنفيذها بمشروع سحارة سرابيوم، أسفل قناة السويس الجديدة، كما يتفقد مشروع قرية الأمل بمنطقة شرق البحيرات والبالغ زمامها 4 ألاف فدان بتكلفة 4 مليون جنيه والتي تأتي ضمن مشروع المليون ونصف فدان.

وقال الوزير في بيان له اليوم الاثنين، إنه سيتفقد مشروع الصوب الزراعية المقرر زراعتها ضمن المرحلة الأولى لقرية الأمل بمساحة 500 فدان بإجمالي 514 صوبة زراعية تقوم على استخدام طرق الري بالتنقيط لتعظيم الاستفادة من وحدة المياه واستثمارها في خدمة منظومة الاستزراع بالمنطقة.

وأضاف أن الجولة تتضمن أيضاً تفقد الأعمال الجاري تنفيذها بمشروع تحسين نوعية المياه ببحيرة المنزلة بالتعاون مع وزارة الزراعة بهدف معالجة مشكلة تلوث البحيرة وتحسين جودة المياه لتنمية الثروة السمكية بها، وذلك من خلال تجديد حركة المياه بين البحر المتوسط وبحيرة المنزلة بالشكل الذي يؤدي إلى عودة البحيرة إلى سابق عهدها عندما كانت واحدة من أهم مصادر الثروة السمكية بالبلاد.

وأوضح مغازي أن الوزارة مسئولة عن مد 8 شرايين للحياة بشرق القناة من خلال سحارتين لنقل مياه النيل لتسهم في توفير الاحتياجات المائية للأغراض التنموية المختلفة، والتوسعات المستقبلية المتوقعة، حيث تم تنفيذ سحارة سرابيوم بصفة عاجلة، ومكونة من 4 مواسير عملاقة، بالإضافة إلى السحارة القائمة 4 مواسير بالفعل، والتي سوف يتم إعادة تأهيلها بالكامل بعد زيادة عرض القناة، حيث إنها تمر أسفل قناة السويس مثلها مثل السحارة العاجلة، وبالتالي وجود 8 شرايين أسفل قاع قناة السويس المستقبلي يساعد في التوسع في استخدماتها سواء في نقل الغاز والكهرباء،وغيرها من الاحتياجات التنموية التي تحتاجها التوسعات المتوقعة، بالإضافة إلى زراعة حوالي 100 ألف فدان جديدة.