فتاه واحدة و4 رجال، إنها إيديل فيرات، ابنة محامٍ تركي شهير، والتي ارتبطت بـ4 من أوسم الرجال الأتراك، لتثير حالة جدل واسعة في تركيا.

فمن النجم التركي، كيفانتش تاتليتوج، الشهير باسم "مهند" ، إلى الوسيم التركي، تشاتاي أولوصوي، الشهير باسم "أمير"، ومرورا بلاعب برشلونة الإسباني، أردا توران، لتكون محطتها الأخيرة النجم، أنجين أوزتورك، الشهير باسم "السلطان سليم" بطل الملحمة التاريخية "حريم السلطان".

في البداية ارتبطت فيرات بتاتليتوج، والذي جمعته بها قصة حب كبيرة دامت قرابة 7 شهور، تحاكت عنها وسائل الإعلام وقتها، إلا أنه قرر الانفصال عنها في 2010 بسبب غيرتها المفرطة، وملله من العلاقة بها.

وجمعت فيرات بأولوصوي علاقة غير معلنة، وذلك عقب انفصاله عن حبيبته الممثلة، سريناي صاريقايا، وقالت صحيفة "هابرترك" إن العاشقان كانا يتقابلا في منزل أولوصوي بمنطقة ينيقوي إحدى أرقى أحياء اسطنبول.

وقالت الصحف التركية أن فيرات كانت سببا من أسباب انفصال لاعب كرة القدم الشهير، أردا توران، عن حبيبته الممثلة، سينام كابول، وانفصال الثنائي فيرات وتوران ليس بالقديم، حيث حرصت فيرات على استمرار زياراتها له بعد انتقاله إلى اسبانيا لينضم لصفوف برشلونة.

وتعرضت فيرات جراء علاقتها بتوران شبه السرية أيضا، لمشاكل عديدة، كان من أبرزها حبس والدها لها ومنع خروجها من المنزل.

وكان آخر رجال فيرات الوسيم "أوزتورك" الذي تعرف عليها العام الماضي خلال حفل زفاف، والتقطت لهما في عيد الأضحى العديد من الصور في مطار أتاتورك، والتي من خلالها عكسا حالة العشق التي يعيشوا فيها.

اقرأ أيضا:

توران يستأجر هليكوبتر لحبيبته في عيد الأضحى