دعت طهران عددا من أسر الشباب، ذوي الأصول الإفريقية، والذين تم استهدافهم من قبل قوات الشرطة الأمريكية الأشهر الماضية، لحضور مؤتمر حول التمييز، بحسب ما ذكرت صحيفة "التيليجراف" البريطانية.

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن أسرة واحدة على الأقل أعلنت قبولها للدعوة التي وجهت إليها لحضور المؤتمر، والذي يحمل عنوان "السود في أمريكا"، والذي من المقرر أن يعقد في وقت لاحق من هذا العام.

ونقلت الصحيفة البريطانية، عن زوج والدة أحد الضحايا الأمريكيين الذين قتلوا في ولاية فيرجينيا على يد قوات الشرطة، أن الأسرة حريصة على حضور المؤتمر، مؤكدا أنه لا يخشى الرد الفعل الأمريكي من جراء قبوله للدعوة.

وأضاف أن هذا المؤتمر لا يهدف لشيء سوى رفع مستوى الوعي العالمي بما يحدث في أمريكا، خاصة في ظل عدم محاكمة قوات الشرطة التي تقوم بمثل هذه الانتهاكات.

اقرأ أيضا