بدأت وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى ممثله في الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية في تلقى طلبات تقنين وضع اليد للأراضي الصحراوية الجديدة في خمس مناطق وهي الخطاطبه ووادي النطرون والبستان و"برج العرب ومطروح" و"الرمال والبوصيلى".

وقال وزيرالزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور عصام فايد، في تصريحات خاصة لـ"دوت مصر" اليوم الاثنين، إن تقنين وضع اليد للأراضي الصحراوية يتم على ثلاث مراحل، في الوقت الذي تم حصر 500 ألف فدان في المرحلة الأولى، كما تم وضع 8 شروط للموافقة على تقنين وضع اليد وهي ثبوت جدية الزراعات من خلال لجان المعاينة، وألا تزيد المساحة المطلوب تقنينها عن 100 فدان للفرد، وألا تكون هناك منازعة قضائية بين من تم حصره، وألا تكون الأرض محل وضع اليد مخصصة لمنفعة عامة، وفي حال الإخلال بأي شرط من هذه الشروط يعتبر تقنين وضع اليد لاغي.

وأضاف أن الهيئة اشترطت الحصول على موافقة وزارة الموارد المائية والري بالحصول على مقنن مائي سواء كان جوفي أو سطحي، كما اشترطت الهيئة الحصول على جميع موافقات الهيئة العامة للمحاجر والقوات المسلحة والآثار والبيئة.

وفيما يتعلق بشروط السداد قال الوزير، إنه في حالة السداد الفوري سيتم خصم 10%، من الثمن المحدد طبقاً لقرار اللجنة العليا لتثمين أراضي الدولة، و في حال سداد 75% يتم خصم 7% من قيمة الأرض وتسديد الباقي على أقساط، وفي حال سداد 50% يتم خصم 5% والباقى على أربع أقساط سنوية.