رغم مرور أشهر على تحول بروس جينر إلى امرأة باسم كاتلين، لكن بالنسبة لزوجته السابقة، نجمة تليفزيون الواقع كريس جينر يبقى تصديق هذا الواقع صعبا.

كريس لم تستطع تمالك دموعها أثناء قيامها وابنتها كيم كارداشيان بفرز الملابس القديمة لكاتلين، وذلك خلال حلقة أمس الأحد من برنامج Keeping Up with the Kardashians الذي تقدمه عائلة كارداشيان عبر شبكة تليفزيون E!.

"كاتلين سمحت لي أن أغتنم هذه" كارداشيان تروي لوالدتها، وأسقطت لها كومة من أكياس الملابس التي تحتوي على جاكيتات بدلة القديمة وقصمان زوج والدتها. "لم يكن لدي الجرأة لفتح الحقيبة"، تقول كريس وهي تمسح دموعها، وتضيف "أعتقد أن رؤية هذه الملابس أمر صعب، وأنا أدرك أنني لا يزال أمامي طريق طويل لأقطعه قبل أن أتمكن من معالجة كل هذا وفهمه".

وتواصل كريس وهي تبكي، "لا أصدق أن بروس قد انتهى"، ولكن كيم تقول لوالدتها عكس ذلك، "لا، إنه ليس كذلك".