حذر الرئيس الألماني يواخيم جاوك من أن هناك حدودا لأعداد من تقبلهم بلاده من اللاجئين وجاءت تصريحاته بينما تستعد ألمانيا لاستيعاب 800 الف لاجئ هذا العام.

ومنصب الرئيس الألماني شرفي بدرجة كبيرة لكن تصريحاته لها قيمة أدبية وتتجه لإزكاء جدل محتدم في البلاد حول أعداد اللاجئين الذين يجب أن يصبحوا جزءا من المجتمع الألماني.

وقال جاوك الذي كان ناشطا حقوقيا في ألمانيا الشرقية السابقة في خطاب ألقاه مساء أمس الأحد "نريد أن نمد يد العون. في صدرنا قلب كبير. ومع ذلك هناك حد لما يمكن أن نفعله."

وأضاف "قدرتنا على استيعاب آخرين محدودة رغم أننا لا نعرف إلى الآن أين تقع تلك الحدود."

وتبدو لهجة جاوك أكثر حذرا من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي قالت إن ألمانيا تستطيع أن تستوعب التدفق القياسي الحالي عليها من اللاجئين.

وجاءت تصريحاته وسط إشارات إلى توترات بين طالبي اللجوء وهم جزء من هجرة جماعية إلى دول الاتحاد الأوروبي من الشرق الأوسط واجزاء من أفريقيا.

اقرأ أيضا:

الباسبور المصري.. هيفسحك في ألمانيا "ببلاش"