تعرض موكب وزير التربية والتعليم الهلالي الشربيني إلى تجمهر، وحالة من الهرج والمرج من طلاب مدرسة قليوب الثانوية للبنات، خلال جولته التفقدية في أول أيام العاد الدراسي الجديد 2015-2016.

ووفقا لمصدر مسؤول من وزارة التربية والتعليم، اليوم الاثنين، فإن أولياء الأمور اعترضوا موكب الوزير، كما أن عددا من الطلبة هتفوا اعتراضا على ارتفاع درجات تنسيق الثانوية.

وأبدى الوزير اعتراضه على عدم اكتمال الصيانة في المدرسة، ووجود بعض الديسكات المتكسرة، بداخل المدرسة، كما حضر الوزير طابور الصباح المدرسي مع الطلاب.

وأكد الوزير على ضرورة تهيئة المدرسة للطلاب وتوفير المناخ الجيد لهم خلال العام الدراسى الجديد، وغرس قيم المواطنة والانتماء والولاء للوطن من خلال الالتزام بتحية العلم أثناء طابور الصباح.

وانتقل الوزير إلى مدرسة قليوب الصناعية بنات، والتى تم الانتهاء من أعمال الصيانة بها وتفقد المعامل والورش، وأجرى حديثا مع الطالبات وحثه على الانتظام فى الحضور والمذاكرة والتفاعل مع المعلمين.

وأكد الوزير على أهمية التعليم الفنى وتطويره وربطه بسوق العمل مشيرا إلى أنه لابد من الاهتمام بالمخرج"الطالب" وتوفير عمل له، قائلا: عندما يتم تطوير التعليم الفنى سيحظى بالتقدير الاجتماعى.

وشدد الوزير على ضرورة انضباط العملية التعليمية ، وتقديم تعليم جيد للطلاب، وعودة الطالب والمعلم مرة أخرى للمدرسة، مشيرا إلى أنه سيتم التركيز على ممارسة الطلاب للأنشطة المختلفة، وتفعيل مجموعات التقوية بشكل منتظم.

كما شملت الجولة مدرستى قليوب الثانوية العسكرية للبنين، و قليوب الإعدادية للبنات، وأثناء خروج الوزير من هذه المدرسة التقى ببعض الطالبات بالصف الأول الثانوى (خدمات) واستمع إلى شكواهن حول تنسيق القبول، ووعد الوزير بدراستها والعمل على حلها.

وفى نفس السياق واصل الوزير جولته وانتقل إلى محافظة القاهرة وتفقد مدرسة المنيرة، الرسمية للغات التابعة لإدارة السيدة زينب التعليمية ، وتفقد فصول رياض الأطفال واطمأن على تجهيز القاعات الخاصة بهم، وتفقد فصول الصف الأول والثانى الابتدائى، وتأكد من وصول الكتب المدرسية للطلاب، وأشاد بانتظام العملية الدراسية بالمدرسة.

وانتقل إلى مدرسة هدى شعراوى الإعدادية بنات التابعة لنفس الإدارة حيث اطمأن على وصول الكتب وتفقد فصول المدرسة و معمل الأوساط التعليمية، واطمأن على حسن سير العملية التعليمية بها.

وقد توجه ما يقارب من 20 مليون طالب وطالبة اليوم إلى مدارسهم، في أول أيام العام الدراسي الجديد.

اقرأ أيضا: