يلقي الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الإثنين، كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ70، في يوم يوافق الذكرى الـ45 لوفاة أول رئيس عربي يتحدث باللغة العربية أمامها.

في عام 1960، ألقى الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، كلمة "الجمهورية العربية المتحدة" في الدورة الخامسة عشر للجمعية العامة للأمم المتحدة، وكان أول رئيس عربي يلقي خطابا سياسيا باللغة العربية، وكان وقتها ممثلا لحركة عدم الانحياز.

وكان الرؤساء العرب منذ تأسيس الجمعية عام 1945 يستعينون بمترجمين أثناء إلقاء كلمتهم أمام الجمعية، إلى أن تم اعتماد اللغة العربية في الأمم المتحدة 1973.

وألقى عبدالناصر كلمته في حضور 13 دولة فقط من الدول الإفريقية، وأُذيعت الكلمة على شبكات الإذاعة والتليفزيون، وحازت القضية الفلسطينية على جزء كبير منها.