حققت القوات المؤيدة للشرعية في اليمن تقدما بتجاه سد مأرب، مدعومة بقوات من التحالف العربي.

ونشر موقع "سكاي نيوز"، اليوم الإثنين، أن عشرات المدرعات العسكرية التابعة للتحالف تتواجد الآن في محيط السد الأثري تمهيدا لاقتحامه.

في الوقت نفسه، تراجعت قوات الحوثيين شمالا بعد ضربات شنتها المدفعية وطيران التحالف، كما أشار مراسل "سكاي نيوز" إلى أن الحوثيون الآن يسيطرون على 15% فقط من محافظة مأرب، وبالتحديد في مناطق الجوف وجعان وصرواح.

يذكر أن قبائل مأرب تقاتل الآن مع القوات المؤيدة للشرعية، بحسب المراسل الذي أكد انضمام عشرات من قبيلتي مراد وعبيد في القتال، للسيطرة على السد، حيث تعد المحافظة خطا رئيسيا لإمدادات الحوثيين.