دفع البرتغالي فيريرا المدير الفني للزمالك، ثمن تمسكه بالاعتماد على اللاعب حماده طلبة، في شغل مركز الظهير الأيسر، رغم أن مركزه الأساسي هو قلب الدفاع، وذلك خلال مباراة النجم الساحلي، التي أقيمت أمس الأحد، في ذهاب نصف نهائي الكونفدرالية، وانتهت بفوز الفريق التونسي بخمسة أهداف مقابل هدف.

فريق النجم الساحلي استغل ضعف الناحية اليسرى للزمالك، وشن هجمات عديدة من جانبها، وأسفرت تلك المحاولات عن اهتزاز الشباك البيضاء مبكرا.

ومازاد الأمور صعوبة، تعرض طلبة، للإصابة في العضلة الأمامية.

وبالرغم من تجهيز محمد عادل جمعة، للدفع به بديلا لطلبة، إلا أن فيريرا، تأخر في ذلك التغيير بعد إحراز أيمن حفني الهدف الأول والوحيد للفريق الأبيض في المباراة.

ودفع المدرب البرتغالي، ثمن التأخر في تغيير طلبة، وجاء الهدف الثالث للنجم، من خطأ قاتل للمصاب طلبة، الذي شاهد لاعب النجم وهو يقفز في الهواء لإحراز الهدف الثالث، وكأنه متفرج وليس لاعبا بالفريق الأبيض.

مباراة النجم الساحلي، أثبتت أن الزمالك في حاجة للتعاقد مع ظهير أيسر مميز، وأن الفريق الأبيض لم يجد من يعوض غياب محمد عبد الشافي، منذ احترافه بصفوف أهلي جدة السعودي، وبات التساؤل الذي يطرح نفسه هل سيظل فيريرا متمسكا بالدفع بطلبة أساسيا، أم كتبت خماسية النجم نهاية مشاركة طلبة في مركز الظهير الأيسر.

اقرأ أيضا

فوزي البنزرتي يتحدث عن الأسباب التي قادته للفوز على الزمالك بخمسة أهدافhttp://www.dotm.sr/UxYAH

Posted by ‎دوت كورة‎ on Sunday, 27 September 2015

وتستمر صحوة الجزائريين http://bit.ly/1NVu4Gk

Posted by ‎دوت كورة‎ on Sunday, 27 September 2015