قال جاري كارولين، محامي محمد فهمي، في القضية الدولية التي رفعت على قناة الجزيرة، إن هناك ظلم كبير وقع على موكله من إدارة قناة الجزيرة، مضيفا: "لم نكن نعلم سوى الجزيرة الإنجليزية وفوجئنا بالجزيرة العربية التي تحقق أهداف شخصية للدولة".

وأوضح كارولين، في لقاء عبر سكايب مع الإعلامية لميس الحديدي على فضائية سي بي سي، أن الجزيرة تعكس دولة بعتادها وقطر تستخدمها للوصول لأهدافها، مشيرا إلى أن ما فعلته من دعم لجماعة الإخوان ما كان يحدث في محطة مستقلة.

وكشف المحامي أن الجزيرة كانت تعمل دون تراخيص، معتبرا أن ذلك يعد عملية قرصنة غير قانونية، وأنه اكتشف أنهم يستخدمون طلبة جماعة الإخوان ليكونوا مراسلين للقناة، وهذا يتنافى مع القانون لأن الصحفي لا بد أن ينتمي لهيئة معينة.

وتابع كارولين بأن قطر ترغب في أن تنقل هذه المحاكمة للمحاكم القطرية وهو أمر لن يحدث، موضحا أن القضية تم رفعها في كندا.