اندلعت اشتباكات صباح اليوم الاثنين بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين في باحات المسجد الأقصى، حسبما ذكر مدير عام أوقاف القدس عزام الخطيب.

وأضاف قائلا: "قوات خاصة وقوات من حرس الحدود والقناصة اقتحمت ساحات المسجد الأقصى قبل الساعة السابعة من صباح اليوم."

وأضاف "ان مواجهات تجري بين المعتكفين في المسجد الاقصى وقوات الاحتلال."

ووصف الخطيب الوضع في المسجد الاقصى انه في "غاية التوتر."

ولم ترد أنباء عن قوع اصابات في وقت اظهرت فيه مشاهد على التلفزيون قوات من الشرطة الاسرائيلية تعتلي اسطح المسجد القبلي اضافة الى تواجد أعداد اخرى في ساحات المسجد الاقصى.

ووقعت إشتباكات مشابهة في الحرم القدسي خلال الأسابيع المنصرمة. وجاءت اشتباكات اليوم مع دخول أعداد من اليهود الى ساحات المسجد الاقصى بحراسة الشرطة الاسرائيلية حيث يصادف احتفالهم بعيد العرش.

وقال الخطيب" ان المسجد الاقصى هو مسجد خالص للمسلمين لا يجوز ان تتخذ اي إجراءات بحقه."

وأضاف " ان السلطات الاسرائيلية بدأت بإتخاذ قرارات ليس من حقها أن تتخذها بحق المسجد الاقصى."

وأعلنت الشرطة الاسرائيلية انها ستسمح اليوم فقط لمن هم فوق الخمسين عاما من الفلسطينيين بدخول المسجد الاقصى."