فوجئ مدرسون وطلاب مدرسة عزبة سرور الابتدائية الجديدة بمركز البداري في اليوم الأول من العام الدراسي، بقيام المقاول المسؤول بإغلاق المدرسة، مما أدى إلى انتظارهم بالشوارع حتى الآن.

وقام مدير المدرسة على الفور بإبلاغ وكيل وزارة التربية والتعليم عبد الفتاح أبو شامة بما حدث لاتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل تسكين الطلاب في الفصول والقضاء على حالة الفوضى التي تسود المكان في اليوم الأول للدراسة، ولم يتم حتى الآن وبعد مرور أكثر من ساعتين فتح المباني ولا الفصول .

وقال مدير المدرسة السريع إبراهيم "إن المقاول لم يتم عمله على أكمل وجه ورفضت التوقيع على استلام المدرسة بهذه التشطيبات لأنها ما زالت تحتاج الكثير، ولم نكن نتوقع أنه يتحفظ على المفاتيح، وفوجئنا جميعا بما حدث، مشددا على اتخاذ اللازم لتأمين الطلاب وفي انتظار تعليمات المديرية".