ترأس وزير الخارجية سامح شكري، وفد مصر في اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك .

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، إنه تم خلال الاجتماع مناقشة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة ضد المسجد الأقصى، وتطورات الأزمة الليبية على ضوء تعثر التوصل إلى اتفاق نهائي بين الأطراف، فضلا عن تنسيق المواقف العربية في الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة .

وأوضح "أبو زيد"، أن وزراء الخارجية اعتمدوا خلال الاجتماع البيان الذي أعدته مصر وفلسطين بشأن الأحداث في الحرم القدسي الشريف، والذي يدين الممارسات الإسرائيلية في القدس الشرقية، والحرم القدسي على وجه الخصوص .

وأضاف أن البيان يطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته إزاء وقف تلك الممارسات التي تستهدف تغيير الأوضاع على الأرض، وتهدد فرص نجاح العملية التفاوضية، ويؤكد على بقاء خيار استئناف الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة للجمعية العامة للأمم المتحدة قائما، مع إمكانية اللجوء إليه في حالة عدم توقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأماكن المقدسة في القدس الشرقية .

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى أن وزراء الخارجية العرب أصدروا بيانا صحفيا لتعزية ومواساة المملكة العربية السعودية في حادث التدافع الأليم الذي تعرض له حجاج بيت الله الحرام في منى .