قصفت طائرات دول التحالف العربي، مساء اليوم الأحد، مواقع تابعة لميليشيات الحوثيين وصالح المتمردة في العاصمة اليمنية صنعاء.

واستهدفت الطائرات مقر الشرطة العسكرية شمال صنعاء، ومصنع الغزل والنسيج، القريب منه، وهو متوقف عن العمل منذ سنوات، وكانت الطائرات قد استهدفت مقر الشرطة العسكرية مرات عديدة خلال الأسبوع الماضى.

من ناحية أخرى، نجا قائد محور الجوف، العميد عادل القميري، بينما قتل نجله ومدير مكتبه إثر انفجار لغم أرضي أثناء تفقده جبهات القتال في محافظة مأرب، شمال شرقي اليمن.

ونقل موقع المصدر أونلاين الإخباري، عن مصادر في المحافظة، أن اللغم انفجر حينما كان العميد القميرى وعدد من المرافقين له يتفقدون جبهة القتال في الجفينة غرب مأرب.

وكانت ميليشيات الحوثيين وصالح الخارجة على الشرعية في اليمن، قد زرعوا منطقة الجفينة بالألغام قبل انسحابهم منها تحت وطأة ضربات المقاومة وقصف طائرات التحالف العربي، وتقع محافظة الجوف شمال محافظة مأرب وتبعد عنها 127 كيلومترا.

وعلى صعيد الإغاثة الإنسانية، وصلت اليوم إلى محافظة أرخبيل سقطري قافلة إغاثية لأهالى الأرخبيل بدعم من الهيئة العالمية للتنمية البشرية التابعة لرابطة العالم الإسلامي.

وأوضح رئيس اللجنة الإغاثية المشتركة بسقطرى، مختار الحنكاسى، أن القافلة الإغاثية تحملكميات من الدقيق والأرز والسكر والزيت والتمور ، وسيستفيد منها 2000 أسرة من الأسر الفقيرة ، وذوي الدخل المحدود في مختلف مديريات المحافظة.

وأشاد الحنكاسي، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية التابعة للحكومة الشرعية، بجهود الهيئة التابعة لرابطة العالم الإسلامي في السعودية في مساعدة أبناء الأرخبيل، ولاسيما خلال الأحداث الراهنة التي تمر بها اليمن وأثرت سلبا على حياة المواطنين.

وعلى صعيد متصل، وصلت إلى ميناء حولاف بمحافظة أرخبيل سقطرى سفينتان تجاريتان محملتان بأكثر من 900 طن من المواد الغذائية المختلفة تابعة للتجار في المحافظة.

وأوضح مدير الشؤون المالية والإدارية في ميناء حولاف، محمد سالم، أن هاتين السفينتين هما أول سفينتين يدخلان الميناء منذ يونيو الماضي بسبب الرياح الموسمية التي تهب على الأرخبيل ومنعت وصول السفن للميناء.

وقال إن ادارة الميناء عملت على سرعة استكمال الاجراءات اللازمة لدخول السفينتين الى الميناء وافراغ الحمولة نظرا لنفاد بعض المواد الغذائية من الأسواق بمحافظة أرخبيل سقطرى.

ومحافظة أرخبيل سقطرى تقع أقصي جنوب اليمن في المحيط الهندى ، وتتكون من 4 جزر ومساحتها 2650 كيلومتر مربع ، ويسكنها 80 ألف نسمة ، وتبعد عن عدن بحوالى 600 كيلومتر ، وكانت تتبع محافظة حضرموت حتى صدر قرار انشاء المحافظة فى 2013.