اهتمت وسائل الإعلام الإسرائيلية بالشاب المصري، شريف جابر، الذي نشر مقطع فيديو يظهر فيه وهو يشكر إسرائيل، ويدافع عنها.

واعتبر الإعلام الإسرائيلي، أن شريف يمثل ظاهرة جديدة في المجتمع المصري، حيث يجاهر شخص على الملأ بحبه لإسرائيل، حسب ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، التي أجرت لقاءً تليفونيًّا معه.

وقال موقع المصدر الإسرائيلي: "ليس في كل يوم تجد شابًا مسلمًا عربيًّا يدافع عن دولة إسرائيل، ولاسيما أن يجهر بذلك على وسائل التواصل الاجتماعي، فقد قرر شاب مصري، يدعى شريف جابر، أن ينشر على الـ"يوتيوب" فيديو خاصًا، "ليه بتكره إسرائيل؟".

وتابع الموقع، يشرح الشاب فيه تحوّل موفقه إزاء إسرائيل، من شخص كاره لها إلى شخص عنده الاستعداد لأن يدافع عنها، ويعرض الشاب خلال الفيديو الأسباب التي جعلته ينظر إلى إسرائيل بصورة مختلفة، مستندًا إلى البحث والعقلانية، حسب الموقع الإسرائيلي.

ويستهل الشاب الفيديو، قائلًا: إنه "أراد يومًا أن ينضم إلى الانتفاضة الثالثة ضد إسرائيل"، مشيرًا إلى أنه لم يخلق يحب إسرائيل، وأن تطورًا ما طرأ على موقفه بعدما لجأ إلى فحص المعتقدات السائدة فيما يتعلق بالصراع الإسرائيلي–العربي، والتي جعلت من إسرائيل دولة مكروهة ومنبوذة في الشرق الأوسط

وتطرق جابر، خلال الفيديو، إلى العديد من الأوضاع الاقتصادية والسياسية العربية والإسرائيلية، وأرجع إياها إلى النجاح الإسرائيلي في العلوم والتكنولوجيا وحقوق الإنسان في مقابل الفشل العربي في هذه المجالات.

وكانت إسرائيل قد اهتمت بالحكم الصادر على شريف من إحدى المحاكم المصرية بتهمة إزدراء الأديان، وقالت: إنه مطارد من قِبل السلطات المصرية.