كشف موقع "ديبكا" الإسرائيلي، عن إرسال الصين حاملة الطائرات " Liaoning-CV-16" إلى ميناء طرطوس في سوريا، إضافة إلى صواريخ هجوم، لتعلن بذلك انضمامها إلى روسيا في موقفها الداعم للرئيس السوري بشار الأسد.

وأشار الموقع الإسرائيلي، في تقرير، أمس السبت، عن تغير عظيم على الخريطة الجيوسياسية في الشرق الأوسط، حيث بدأت الصين تدخل في الشرق الأوسط إلى جانب حليفتها روسيا، وذلك بإرسال حاملة طائراتها، وكميات كبيرة من الصواريخ إلى ميناء طرطوس.

وبين الموقع، أنه في الوقت الذي يلتقي الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بنظيره الصيني شي جين بينغ في البيت الأبيض، الجمعة الماضية، أرسلت بكين حاملة طائراتها لميناء طرطوس السوري، إضافة إلى صواريخ موجهة من طراز "كروز"، لافتة إلى أن الصين لا تجد صعوبة في الرقص على الحبلين، أولهما الإظهار أمام الولايات المتحدة أهمية العلاقات التي تجمعهما، وثانيًا دعم روسيا في تدخلها العسكري في سوريا.

وذكرت مصادر عسكرية، أن حاملة الطارات الصينية، قد مرت من قناة السويس المصرية في 22 سبتمبر الجاري، بعد يوم واحد من القمة التي جمعت الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في موسكو.

وأوضح الموقع، أن دخول بكين عملية الصراع في سوريا، يضيف اتساعًا جديدًا للدعم الذي تقدمه طهران وموسكو لنظام الأسد.

اقرأ أيضًا: