لا تزال النجمة الأمريكية جنيفر لوبيز مهددة بنشر مقاطع جنسية جديدة لها على طريقة أفلام البورنو عن طريق زوجها السابق.

وبحسب صحيفة "الديلي بيست" الأمريكية فإن زوج مغنية البوب، السابق، ينوي نشر مقطع جنسي جديد له يجمعه مع جنيفر لوبيز، والذي قام بالتقاطه في شهر العسل بينهما عام 1997.

وذكرت الصحيفة أن النجمة الأمريكية لطالما تعاملت مع أشخاص حمقى في حياتها، أصبحوا يشكلون في الوقت الحالي عبئا عليها، ومنهم زوجها السابق أوجاني نوا، الذي أصبح يتصدر وسائل الإعلام لمحاولته فضح لوبيز.

وخلال الأسبوع الماضي، أكد الشريك في العمل لنوا، إيد مير، أن الزوج الانتهازي السابق لجنيفر لوبيز يخطط لإطلاق فيديو يجمعهما معا خلال فترة زواجهما القصيرة، وأوضح مير "نعمل على إنتاج فيديو للقطات منزلية لجنيفر لوبيز، يكشف الفيديو الجديد عن لوبيز وهي بدون ملابس وفي أوضاع جنسية خلال شهر العسل مع زوجها السابق، أجواني نوا".

اقرأ أيضا