أراد ان يجسد معناه أصحاب النظر الضعيف من خلال معايشة المصورخالد محمد مصور حر يبلغ من العمر 17 سنه ،يدرس في مرحلة الثانوية ، أحد أصدقائة الذي تعرض لموقف فقدان نظارة النظر الخاصه بة.

الهدف من هذه القصه كما أوضح " أن يصنع شيء أنساني مختلف لم يجربة أحد من قبل فقام بتنفيذ مشروعه الذي أجاب عن سؤالة كيف تعيش يومك بدون نظارة النظر،بالأعتماد علي عناصر فنيه تشوة الصورة للمشاهد و لكنها تصل له مدي معاناه من يفقد نظارة الشخصية .

تجول المصور مع صديقة بأستخدام أسلوب التصوير و التأثيرات التي تجعل عدسة عين صديقة بدون النظارة مثل عدسه الكاميرا التي تري بدون وضوح من خلال مجموعة صور تنتهي بعودة الصورة مرة أخري بأصلاح النظارة صديقة .