قالت قوة المهام المشتركة، في بيان لها، اليوم الأحد: إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ 20 غارة جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق "داعش"، إضافة إلى ثلاث غارات ضد أهداف تابعة للتنظيم في سوريا، أمس السبت.

ووفقًا للبيان فإن غارات التحالف في العراق شملت خمس ضربات قرب بلدة هيت حيث دمرت منشأة لصنع السيارات الملغومة ومنشأة أخرى للقيادة والتحكم وأحد مقار القيادة التابعة للدولة الإسلامية، وفي سوريا استهدفت الغارات أهدافا قرب الحسكة والبوكمال ومارع ودمرتها.

وفي بيان منفصل، صدر بعد ذلك، قال التحالف: إنه نفذ غارات جوية في العراق قرب الكبيسة حيث أصاب جزءًا من مصنع للأسمنت، التنظيم استخدمه لإيواء مقاتلين وتحزين معدات وأسلحة.

وفي البيان الثاني، قال الكولونيل كريستوفر جارفر، وهو ضابط شؤون عامة في قوة المهام المشتركة: إن الغارات التي نفذت قرب هيت والكبيسة تندرج ضمن استراتيجية لإضعاف قدرة الدولة الإسلامية على صنع متفجرات بدائية الصنع والتحضير لشن هجمات بغرض تهيئة "الموقف في الأنبار لعملية تحرير المحافظة بواسطة قوات الأمن العراقية"."

في الوقت نفسه، قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولوند في الولايات المتحدة: إن بلاده دمرت اليوم الأحد، معسكر تدريب للدولة الإسلامية في سوريا.