ظهور تقنية 3D في السينما كانت نقلة في صناعة الأفلام، حيث أصبح بإمكان المشاهد رؤية الأحداث بشكل أوضح وأكثر قابلية للتصديق، ولكن هل كانت التقنية مطلوبة في كل الأفلام التي ظهرت بها، وهل أضافت جديدا أم كانت عبئا على ثمن التذكرة.

بغض النظر عن ذلك ترى صحيفة التليجراف أن هناك 5 أفلام استثمرت التقنية ثلاثية الأبعاد بأفضل صورة ممكنة قبل أن يأتي فيلم The Walk.

1. Gravity - 2013

المخرج ألفونسو كوران صنع تحفة فنية من خلال التقنية ثلاثية الأبعاد، وظهرت بوضوح في مشهد ساندرا بولوك وهى تدور في الفضاء مع حركة الكاميرا حولها، والتي أعطت إحساسا بالكارثة

2. Cave of Forgotten Dreams - 2011

ربما كانت رسومات كهف شوفيه بفرنسا التي تعود لعصور ما قبل التاريخ موضوعا غريبا للتصوير ثلاثى الأبعاد، لكن المخرج الألماني فيرنر هيرتزوج استخدم الرسومات باعتبارها أول شكل من أشكال السينما، وكان استخدام التصوير ثلاثي الأبعاد داخل الكهف مميزا، حيث جعل الرسومات تبدو وكأنها تتحرك، وهى الفكرة التي حاول توصيلها من الفيلم.

3. Life of Pi - 2012

عند استخدام التصوير ثلاثي الأبعاد بشكل سيء يصبح الأشخاص في الفيلم وكأنهم مقطوعين من الخلفية، أو كأنهم سيسقطون منها مثلما حدث في فيلمي Clash of the Titans و Alice in Wonderland ولكن عند استخدامها بشكل صحيح، تجعل الصورة تبدو حقيقية، وهو ما حدث في فيلم Life of Pi حيث جعل المشاهد يشعر وكأنه في مكان مفتوح وليس داخل قاعة السينما.

4. Goodbye to Language - 2014

هذا الفيلم الفرنسي غير مشهور في مصر، ولكن المخرج جان كلود جودارد يعد من أفضل المخرجين الذين استغلوا التصوير ثلاثي الأبعاد جيدا، فالفيلم الذي يدور حول العلاقات الرومانسية المدمرة يمكن القول أنه مبني بالكامل على التصوير ثلاثي الأبعاد.

5. Avatar - 2009

ربما كان استخدام التقنية ثلاثية الأبعاد في فيلم المخرج جيمس كاميرون بهذه الصورة سببا في اندفاع هوليوود نحو التقنية، إلا أن مستوى العديد من الأفلام اللاحقة لم يكن بنفس الجودة.