قال سكان ومسعفون في اليمن: إن غارات جوية شنتها طائرات هليكوبتر تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية قتلت 25 مدنيا في قرية بني زيلع بشمال غرب اليمن اليوم الأحد، وأن معظم القتلى من النساء والأطفال.

وقال أحد السكان، ويدعى خالد لـ"رويترز"، عبر الهاتف، اليوم الأحد، "كان الناس يفرون من منازلهم وطائرات الهليكوبتر تلاحقهم..ارتكبوا مذبحة بدون أي سبب".

ويأتي قصف بني زيلع التي تقع على البحر الأحمر في المنطقة الحدودية بين اليمن والسعودية بعد يوم من إعلان المملكة، مقتل اثنين من أفراد حرس الحدود، وضابط برتبة عميد على الحدود بين البلدين.

ويعد الهجوم على بني زيلع مؤشرًا على تصعيد القتال على طول الحدود، ولم يتضح ما هو هدف الغارات، ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم التحالف للحصول على تعقيب.

اقرأ أيضًا:

مقاتلون موالون للسعودية يسيطرون على طريق إستراتيجي جنوب اليمن