أعلنت شركة إنفوميد المتخصصة في الخدمات الطبية عبر الإنترنت، عن إطلاق نظامها المركزي الجديد للسجلات الطبية، بهدف زيادة جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

ويتيح النظام الذي يعمل عبر الإنترنت لكل من المرضى والأطباء إمكانية الدخول على السجل الطبي للمريض في أي وقت ومن أي مكان.

وذكرت الشركة في بيان لها، أن النظام الجديد يعد خطوة مهمة نحو تطوير منظومة الرعاية الصحية في مصر، نظرا لأنه يساعد الأطباء والمتخصصين في متابعة التاريخ المرضي لأي شخص له سجل على النظام، وكذلك يتمكن الأطباء من تقييم أثر البدائل العلاجية المختلفة التي تلقاها المريض على مدار حياته، مع الكثير من التفاصيل الطبية الأخرى التي تستعرض التاريخ الكامل للمريض، بما يمكّن الأطباء من التوصل لأدق تشخيص طبي.

من ناحية أخرى، يستطيع المريض الاعتناء بصحته، من خلال منحه بيانات واحصاءات طبية دقيقة وتعريفه بأفضل البدائل العلاجية المتاحة لكل مرض.

وبحسب تصريح للدكتور أمير كليلة مؤسس ومالك شركة إنفوميد، فإنها تعتبر أول شركة مصرية تتخصص في هذا النوع من الخدمات الطبية، وهو ما يوفر معايير جديدة للدعم الطبي المتكامل للمواطنين والمتخصصين.