القاهرة 20°
دوت مصر
قداس كاثوليكي من الصفحه الرئيسيه لموقع الكنيسه

26 سيدة ايطالية يطالبن البابا بمباركة زواجهن بكهنة

كتبت ـ وفاء وصفي:

طالبت 26 امرأة تربطهن علاقة عاطفية بكهنة أو رهبان، البابا فرنسيس بابا الفاتيكان بـ«مباركة حبهن».

وقال موقع «اليتيا» الكنسي الفاتيكاني إن النساء أرسلن خطاب للبابا وقّعنه بأسمائهن والحروف الأولى من أسماء عائلاتهن عرضن فيه وضعهن كما عبرن عن معاناتهن الناشئة عن المأزق الذي يواجهنه مع رفاقهن.

وأشارت السيدات إلى أن المعاناة تكمن في أنه إما يجب التخلي عن الكهنوت، أو الاستمرار في علاقة سرية غير مريحة مع استبعاد الحمل بطفل، وعبرن عن «محبتهن الكبيرة للكنيسة»، ورجائهن في أن يُعاش كهنوت الرجل الذي يشاركنه حياته إضافة إلى الحب المتبادل، بشكل مشترك وتام.

رد قاطع

وقام الموقع بعرض راي البابا فرنسيس في هذة القضيه "وهي تبتل الكهنة الكاثوليك" والذي عبر عن رأيه بوضوح في كتاب "السماء والأرض" الذي ألفه بالاشتراك مع الحاخام أبراهام سكوركا قائلا: "المسألة متناولة في الكنيسة الكاثوليكية الغربية بناء على طلب بعض المنظمات. حالياً، لا يزال نظام التبتل ثابتاً. يتحدث البعض بذرائعية معينة عن خسارة اليد العاملة على هذا النحو. وعلى افتراض أنه ينبغي على الكثلكة الغربية أن تعيد النظر في مسألة التبتل، أعتقد أنها ستفعل ذلك لأسباب ثقافية (كما في الشرق)، وليس كخيار عام".

واكد البابا قائلا: "في الوقت الراهن، أؤيد الحفاظ على التبتل بكافة إيجابياته وسلبياته لأنه محور عشرة قرون من التجارب الإيجابية بدلاً من الأخطاء. للتقليد أهمية وشرعية. لقد اختار الخدام الكاثوليك التبتل تدريجياً. حتى القرن الثاني عشر، كان البعض يختارونه خلافاً للبعض الآخر، إنها مسألة انضباط وليس إيمان. قد يحصل تغيير. لكنني شخصياً، لم أفكر أبداً في الزواج".

الحق الطبيعي

واوضح البابا: "عندما يأتي إليّ كاهن يعيش وضعاً مماثلاً، أحاول تهدئته وتدريجياً أوضح له أن الحق الطبيعي يسبق حقه ككاهن. بالتالي، يجب أن يتخلى عن خدمته ويرعى ابنه حتى ولو لم يتزوج من هذه المرأة. لأن هذا الطفل يحق له أن يحظى بأب، كما يحق له بأن تكون له أم. أنا أتكلف بترتيب كافة التفاصيل الإدارية من جهة روما، وإنما ينبغي عليه هو أن يتخلى عن خدمته".

واضاف الموقع ما لا يحتمله البابا الحالي هو هذه "الحياة المزدوجة" التي تتحدث عنها 26 امرأة وقعن الرسالة الأخيرة لشجب الجانب المزعج والأليم لهذه الحياة. قال البابا: "إن عيش حياة مزدوجة ليس أمراً جيداً وأنا لا أحبذه لأنه يغذي الكذب. أحياناً، أقول: إن لم تكن قادراً على احترام التبتل، فاتخذ قراراً".

csr