هبط الجنيه المصري إلى 7.1901 جنيه للدولار من 7.14 جنيه في أحدث مزاد للبنك المركزي، اليوم الأحد، مسجلا أدنى مستوى منذ بدء العمل بنظام المزادات في ديسمبر/ كانون الأول 2012، وأول خفض رسمي لسعر العملة منذ منتصف العام الماضي.

وعرض البنك المركزي 40 مليون دولار في عطاء اليوم الأحد، وقال إنه باع 38.5 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.1901 جنيه للدولار، ويتحدد سعر صرف الدولار في البنوك بناء على نتائج عطاءات البنك المركزي، الأمر الذي يعطي البنك سيطرة فعلية على سعر الصرف الرسمي.

وفي السوق غير الرسمية، قال متعامل إنه جرى تداول العملة عند 7.80 جنيه للدولار اليوم الأحد، دون تغير يذكر عن سعر الخميس الماضي، واستحدث البنك المركزي طرحا أسبوعيا رابعا في ديسمبر/ كانون الأول في إطار جهوده لكبح السوق السوداء بعد اتساع الفجوة بين السعر الرسمي وسعر السوق الموازية، لكنه لم يفلح في تضييق الفجوة بشكل يذكر.