نشر أحد مراسلي قناة "أهل السنة" بتركيا، صورة له واقفا في ميدان تقسيم بمدينة إسطنبول ممزقا صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، وذلك عقب فض التظاهرة المنددة بحادث الهجوم على مقر الصحيفة أمام مقر القنصلة الفرنسية باسطنبول مساء أمس الخميس.

وذكر موقع "هبرلر" التركي أن مراسل قناة "أهل السنة" في تركيا، جيهان خان، كتب في تغريدة على موقع "تويتر" صباح اليوم الجمعة: "هذا ما يتعين عليّ فعله إزاء الإهانة الثانية لرسول الله من قِبل المجموعة التي تظاهرت في ميدان تقسيم بإسطنبول تضامنا مع فرنسا ومنددة بحادث الاعتداء على الصحيفة الفرنسية"، مرفقة بمجموعة من الصور له أثناء تمزيقه الصحيفة الفرنسية.

ويذكر أن المئات من الفنانين والكتاب وممثلي وأعضاء النقابات بتركيا نظموا تظاهرة أمام مقر القنصلية الفرنسية في إسطنبول، مساء أمس الخميس للتنديد بالهجوم المسلح على مقر الصحيفة الفرنسية "شارلي إيبدو" والذي أسفر عن مقتل 12 شخص، من بينهم شرطيين، وإصابة 9 آخرين، حاملين لافتات تحمل عبارة "كلنا شارلي"، في إشارة إلى الصحيفة الفرنسية.