لندن- رويترز:

سجل الين لفترة وجيزة لأدنى مستوى في سبع سنوات مقابل الدولار الأمريكي في معاملات متقلبة يوم الاثنين، بعد أن خفضت وكالة موديز العالمية للتصنيفات الائتمانية التصنيف السيادي لليابان مما يبرز المشاكل المالية بثالث أكبر اقتصاد في العالم.

وارتفع الدولار إلى 119.15 ين على منصة التداول "إي.بي.اس"، مسجلا أعلى مستوى منذ يوليو 2007، مباشرة بعد إعلان قرار التصنيف، وواجعت العملة عمليات بيع لجني الأرباح وبلغت في أحدث معاملة 118.48 ين بانخفاض 0.1%

وصعد اليورو إلى 147.70 ين. لكن العملة الموحدة ستفقد قوة الدفع على ما يبدو أمام الدولار مع تعزز التوقعات بمزيد من تيسير السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي من أجل درء انكماش الأسعار في ضوء تراجع أسعار السلع الأولية والنفط.

كما ارتفع اليورو إلى 1.2042 فرنك سويسري من حوالي 1.2018 يوم الجمعة. واضطر المستثمرون الذين اشتروا الفرنك مقابل اليورو إلى تصفية تلك الرهانات اليوم بعد أن رفض السويسريون في استفتاء عام زيادة احتياطيات البنك المركزي من الذهب.

من ناحية أخرى ارتفع الدولار 6% أمام الروبل الروسي ليسجل مستوى قياسيا جديدا، وفي الساعة 1150 بتوقيت جرينتش سجلت العملة الأمريكي 53.56 روبل بزيادة 5.9%.