هل فكرت يومًا أن تمتلك مثل الفنان فؤاد المهندس حبوب الكشف عن الكذب بفيلمه "أرض النفاق" لتعرف الخبيث من الطيب..

أو أن تقوم بفلترة كل الناس من حولك، وأنت تمنحهم حبوبًا يتناولونها لدفعهم على قول الحقيقة والصراحة دون خداع، أو لف ودوران

سنوات طويلة مضت على رحلة البحث عن الحقيقة التي بعثها فؤاد المهندس بفيلمه، ليحسم أمنيته أحد أطباء الأعصاب في كاليفورنيا، عبر إجراء اختبارًا طبيًا، يكشف عن الكذب في الحب بدقة 99 %

الحب
الحب

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أوضح الطبيب الأمريكى "فريد نور"، أن الاختبار الجديد يمكنه الكشف عن وجود "الحب" عن طريق المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ باستخدام جهازالتصوير بالرنين المغناطيسى.

ويقوم الاختبار، وفقًا لما ذكره الطبيب فريد نور، بالكشف عن مواد كيميائية تسمى "nonapeptides" تنتج بكميات كبيرة فقط عندما يكون الشخص حقا واقعا في الحب

وقال الدكتور نور، إن الاختبار "من الناحية النظرية يمكن أن يوفر إجابة نهائية عن احتمالية وقوع شخص ما في الحب، حيث أنه إذا لم تتوفر مادة nonapeptides بمستويات عالية في الدماغ، فهذا دليل على أن الشخص لا يحب حقا، لأنه من المستحيل علميا أن يشعر بالحب من دونها"

وأشار، إلى أن هذا الاختبار يكون مفيدًا خاصةً بالنسبة لأولئك المقبلين على الزواج، حيث يمكن أن يجنبهم علاقة محكومة بالفشل قبل بدايتها.

ويرجح الدكتور نور بأن غالبية الذين سيعتمدون هذا الاختبار هم من المشاهير والأغنياء الذين يريدون حماية ثرواتهم من المخادعين قبل الإرتباط.

الحب
الحب

وفي الوقت الحاضر، يمكن قياس مادة nonapeptides في الدماغ فقط في الحيوانات المختبرية الحية ويتعذر القيام بذلك لدى البشر، ولكن التقدم في التكنولوجيا الطبية، يعني أن هذا الاختبار يمكن أن يصبح واقعا بحلول عام 2028، بحسب تصريح الدكتور نور

ولا يمكن خداع هذا الاختبار الجديد خلافًا لما يحدث مع أجهزة الكشف عن الكذب وغيرها من الأجهزة الموجودة حاليا، باعتبار أن دقة نتائجه تعادل ما بين 97% و99%

اقرا ايضا

لعشاق الفوسفور في الفلانتين.. انخفاض أسعار الأسماك