أشاد نائب القائد الأعلى بالقوات المسلحة الإماراتية، ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالقمة العالمية للحكومات المنعقدة بدبي في الفترة ما بين 11 - 13 فبراير الجاري.

وقال عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر أن "القمة العالمية للحكومات السادسة، محطة متجددة لاستشراف مستقبل العمل الحكومي، وفق أسس صلبة قائمة على الابتكار والريادة العلمية والمعرفية".



وانطلقت أعمال الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات برعاية نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى، الشيخ محمد بن راشد، ومن المقرر أن تستمر 3 أيام، عبر 120 جلسة تفاعلية، بمشاركة 130 متحدثًا عالميًا، ونحو 4 آلاف شخصية من 140 دولة و16 منظمة دولية، بينهم رؤساء ونواب رؤساء دول ورؤساء وزراء، وشخصيات قيادية عالمية من القطاعين الحكومى والخاص.

وتناقش بحسب عدد من الوكالات الإخبارية العربية عدة محاور رئيسية، أهمها مستقبل الصحة المتكاملة والتكنولوجيا الحيوية، ومجتمعات المستقبل، وأهمية الأمل فى استشراف مستقبل أفضل للبشرية، ومستقبل الحوكمة العالمية، ومستقبل التعليم الشخصي، والعملات الافتراضية ومستقبل سوق المال، إلى جانب الأبعاد الجديدة للعدالة في عصر التكنولوجيا.

أيضًا تهتم تلك القمة بتعزيز ثقافة الحوار العالمي، والشباب والمرأة، وظاهرة التغير المناخي، إلى جانب مشتقبل الذكاء الاصطناعي، وتخصيص منتدى ضمن فعاليات القمة عن استيطان الفضاء. كما ستشهد القمة إطلاق المنصة العالمية لصنع السياسات الحكومية، الهادفة إلى إحداث أثر إيجابي فى حياة الناس، من خلال توفير الأدوات اللازمة لتحقيق توافق دولي على تنسيق السياسات الحكومية لما فيه خير المجتمعات والشعوب.

اقرأ أيضًا..

صور.. القمة العالمية للحكومات بدبي وملفات حيوية في مستقبل العالم والمنطقة

محمد بن راشد يفتتح مركز الشباب العربي في أبوظبي