حوار - الخطيب جمال وسارة عبد الباقي

كنت أتمنى قيادة الفريق في القمة..ولم نختلف على الشرط الجزائي

الأبيض قادر على الفوز ببطولة.. وأستفيد من نصيحة فيرجسون

لوكاس لاعب ممتاز والزمالك يحتاجه..وهذه حقيقة هروب الشبلي من المباريات

لم أفرض عقوبات مالية على محمد إبراهيم وأوباما

مرتضى منصور لم يتدخل في عملي..وعانيت من كثرة اللاعبين

رحل المونتينجري نيبوشا عن تدريب الزمالك بعد تجربة استمرت حوالي خمسة أشهر تقريبا، قاد خلالها القلعة البيضاء في الدور الأول لمسابقة الدوري المصري، وكانت جماهير الزمالك تعقد أمالا كبيرة على المدير الفني المونتينجري بعدما سبق وفاز على الأهلي في البطولة العربية عندما كان يتولى قيادة الفيصلي الأردني.

"دوت كورة" حرص على التحاور مع نيبوشا قبل ساعات من مغادرته القاهرة ليكون حوار الوداع للمدرب بعدما أنهى علاقته بالنادي الأبيض وفسخ عقده بالتراضي وتحدث المدير الفني عن العديد من الأمور المهمة خلال هذا الحوار.

ما تقييمك للفترة التي قضيتها في الزمالك؟

كانت مرحلة صعبة ولكني اكتسبت خبرات جديدة، وتركت الزمالك في حالة أفضل وأقوى وخلقت حالة جيدة وجو رائع و علاقات مع اللاعبين واكتسبت هنا أصدقاء جدد حتى نهاية حياتي ، ولست سعيدا لأنني لم أرى الجماهير في المدرجات ولم اتفاعل معهم في المدرجات، كما أنني لست سعيدا لأنني لم أحقق بطولات للنادي قبل رحيلي، وبالنسبة لي الأمرين الأخرين غاية في الأهمية لأنني افتقدت الجماهير في المدرجات، كما أنني لم أفز بأي بطولة مع الزمالك.

نيبوشا مع محرر دوت كورة
نيبوشا مع محرر دوت كورة

سبق وفزت على الأهلي مرتين..فهل طلبت من الإدارة أن تتولى قيادة الفريق في مباراة القمة؟

أي مدرب يعمل من أجل مباراة الديربي، وهي مباراة مهمة وخاصة للجميع سواء للمدرب أو الجهاز المعاون أو اللاعبين وحتى الإدارة، وكنت أتمنى بالطبع أن أقود الفريق في القمة، ولكن هذا القرار يخص الإدارة و لم أطلب من الإدارة أن توافق على استمراري لحين خوض مباراة الأهلي، وهذا القرار قرار المجلس وانا أحترمه.

لقد توليت تدريب الزمالك في ظروف صعبة بسبب ضيق الوقت قبل انطلاق الموسم..فهل كنت تحتاج فرصة أكبر؟

الجميع يعلم الموقف..فأنا جئت إلى النادي قبل انطلاق الدوري بأيام قليلة وكان النادي تعاقد مع الصفقات، ولم أخض فترة الإعداد، ولا أستطيع تغيير هذا الأمر، فأنا لم أطلب لاعبين ولم أتولى قيادة الفريق قبل بداية الموسم، ولكني كنت أعلم ذلك وقبلت بالأمر الواقع، خاصة وأن تدريب الزمالك خطوة جيدة، وحققنا العديد من النتائج الجيدة، وفزنا في بعض المباريات بنتيجة ثلاثة أهداف، حتى قبل أن نتعرض للخسارة من سموحة بثلاثية، وأهدرنا في بعض المباريات ركلات جزاء، وقدمنا مباريات جيدة، وخسرنا بعض المباريات التي لعبنها بصورة جيدة، وهذا الفريق في حاجة لبعض الوقت لاكتساب المزيد من الثقة، خاصة وأن الزمالك يضم مجموعة جيدة من اللاعبين، وكرة القدم مثل الحياة لا تكون جيدا في كل يوم، ومن الطبيعي أن تفوز وأن تخسر، وبالنسبة لي أستفيد من أي لقاء سواء فزوت أو تعادلت أو خسرت، وأحلل جميع المباريات لأعالج الأخطاء. وأتذكر مقولة فيرجسون للاعبيه :"في الخسارة أتعلم أكثر من خمسة مكاسب"، وأتمنى من الزمالك الاستفادة من الأخطاء وعدم تكرارها.

26637790_10211488549037591_270765842_n
26637790_10211488549037591_270765842_n

هل ندمت على تدريب الزمالك؟

بالنسبة لي..أنا لا أعلم المستقبل.. وعندما أتيت للزمالك كان لدي العديد من العروض، ووافقت على عرض الأبيض لتحقيق البطولات، لأن خطتتي كانت تتضمن تحقيق بطولة، لأنني لم أحقق بطولة من قبل، والزمالك يضم مجموعة جيدة من اللاعبين ، وأتمنى أن يفوز الفريق ببطولة في الموسم الحالي، فالزمالك لديه مجموعة جيدة من اللاعبين يحتاجون الثقة والدعم.

هل واجهت أي مشكلة مع الزمالك سواء مع اللاعبين أو الإدارة؟

لم أواجه مشاكل بالمعنى المفهوم، وكرة القدم مثل الحياة تواجه فيها صعوبات وتتغلب عليها، ولكني كنت اجد الدعم من الإدارة ولدي ذكريات جيدة مع اللاعبين والجهاز المعاون والمسؤولين بالنادي، والزمالك سيكون جزء مني، ولن أنسى الفترة التي قضيتها في تدريب الفريق.

خالد قمر ورفعت وكابوريا ومحمد رمضان الشبلي و أحمد مجدي لاعبون لم يحصلون على فرصتهم في المباريات معك؟

كثرة عدد اللاعبين بالفريق أزمة كبيرة، سنتحدث بعملية حسابية بسيطة المسألة سهلة، إذا كان لديك 25 لاعبا، فأنا أحتاج فقط 11 لاعبا، لخوض المباريات، وأختار الأفضل للمشاركة، بناء على 52 بليون مقارنة بين اللاعبين، والنادي تعاقد مع 22 لاعبا جديدا، ومن المنطقي أن كل واحد يريد اللعب والحصول على فرصة، ولكن نظريا، لا أستطيع أن أمنح كل اللاعبين الفرصة، فضلا عن وجود 8 لاعبين قدامى بالفريق أصحاب خبرات ومتميزين، كل لاعبي الزمالك مستواهم جيد، وكنا نسعى لتحقيق التوازن في الفريق، وفي بعض الأحيان كنت أجري تغييرات في بعض المباريات لمنح فرصة لبعض اللاعبين، وبالنسبة لي أفضل ثبات التشكيل لتحقيق الانسجام بين اللاعبين، ولدي قواعد أساسية، وفي فترة الانتقالات يمكنك أن تعالج القصور في الفريق، ويجب أن تكون لديك رؤية لتنفيذها، ولابد أن يكون للنادي استراتيجية ورؤية ينفذها للمستقبل على المدى الطويل، ورؤية النادي تحدد المدربين القادمين والصفقات المطلوبة.

هل تحدثت مع الإدارة لتدعيم الفريق في يناير، وحقيقة طلبك للتعاقد مع لوكاس مهاجم الفيصلي؟

لم أتحدث مع مجلس الإدارة للتدعيم في يناير، ولم أطلب التعاقد مع أي لاعب لأن النادي يضم عدد كبيرمن اللاعبين، ولم أطلب التعاقد مع لوكاس، هو مهاجم جيد والزمالك يحتاجه كثيرا، وتعاونت له وأعلم أنه سيفيد الفريق، وتحدثت عنه بصورة جيدة لأنه لاعب جيد ولكني لم أطلب التعاقد معه، فالزمالك لديه أكثر من 30 لاعبا،والزمالك قد يحتاج ثلاثة لاعبين على الأكثر في يناير لتدعيم الصفوف.

ما حقيقة هروب علاء الشبلي من المشاركة في لقاء طنطا؟

علاء الشبلي شخص جيد، ولاعب بالمنتخب السوري، وكان يشعر بأنه ليس جيدا للمشاركة في المباراة واحترمته، لأنني منذ البداية أخطرت اللاعبين بالتعامل بثقة معا، واللاعب لم يكن جاهزا للمشاركة في المباراة، وبالرغم من أن الأمر كان صعبا بالنسبة لي ولكني احترمت قراره، واستبعدته من اللقاء وشارك أحمد توفيق في مركز الظهير الأيمن.

26696267_10211488549117593_85073856_n
26696267_10211488549117593_85073856_n

ما حقيقة توقيعك عقوبة على محمد إبراهيم وأوباما بعد لقاء الاتحاد؟

هذا الأمر لا أساس له من الصحة..لم ولن أعاقب أي لاعب ماديا ..الأمر تم نشره بصورة خاطئة ولم لأصدر أي قرار ضد أوباما أو محمد إبراهيم ولم أطالب بمعاقبة اللاعبين.

هل كان هناك خلافا على الشرط الجزائي؟

لا ..لم يكن هناك خلاف على الشرط الجزائي على الإطلاق، فالأمور المادية ليست مهمة بالنسبة لي عندما تعاقدت مع الزمالك لم أتحدث عن الأمور المادية وهدفي كان المجئ للنادي لتحقيق البطولات، وعندما قرروا رحيلي احترمت الرحيل وتم الاتفاق بصورة جيدة دون أن تحدث مشاكل، وأكدت أن الأمور المادية ليس مشكلة.

ما حقيقة عودتك للفيصلي الأردني لتدريبه؟

نعم الأمر حقيقة..سأعود لتولي تدريب الفيصلي الأردني.. واتفقت مع مسؤولي النادي على كافة التفاصيل الخاصة بالعودة، لأن الفيصلي هو بيتي، وأشعر هناك بالراحة والأمان.

كيف كانت علاقتك باللاعبين والإدارة في الزمالك؟

العلاقة كانت جيدة كما ذكرت، وخرجت بصداقات عديدة، ولم أكن أكره أي لاعب، ولا حقيقة لما تردد حول أنني كنت أستبعد أحمد رفعت من المباريات لأنني لا أحبه وهذا الكلام لا أساس له من الصحة، وعلاقتي بمرتضى منصور رئيس النادي جيدة، ولم يكن ليتدخل في عملي على الإطلاق.

اقرأ أيضا

إسماعيل يوسف: انتظروا طفرة للزمالك مع إيهاب جلال