أكد النائب سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، خلال المؤتمر الصحفي المنعقد اليوم بمجلس النواب، أهمية اتصال الدول العربية بكل الدول التي لديها تمثيل مقيم في إسرائيل، ومطالبتها بالالتزام بقرارات الشرعية الدولية ومجلس الأمن، واعتبار القرار الأمريكي الأحادي "غير ملزم" لأي دولة، مع التمسك بعدم نقل سفاراتها من تل أبيب وعدم الاستجابة للطلب الإسرائيلي بنقل سفاراتهم للقدس.

وأعلن الجمال عن عدة توصيات لمواجهة الموقف الأمريكي بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب، بنقل سفارة واشنطن إلى القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، وفي مقدمتها التأكيد على مجلس الأمن والأمم المتحدة في اجتماع الجمعة المقبل بمجلس الأمن، بناء على طلب مصر و7 دول أعضاء بالمجلس، بأهمية القرارات الشرعية الدولية في حل المشكلة الفلسطينية، وبخاصة وضع القدس والتأكيد على حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية، وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد على ضرورة تأكيد كل الدول العربية التي قد يزورها نائب الرئيس الأمريكي لعرض وجهة النظر الأمريكية لهذا الموضوع، على موقفهم الثابت والمعبر عنه من خلال المبادرة العربية ورفص القرار الأمريكي وإدانته جملاً وتفصيلاً، وإيضاح مدي خطورته على الأمن والاستقرار بالمنقطة، واحتمالات جرها إلى حرب دينية.

وأكد الجمال أهمية إبلاغ الولايات المتحدة بشكل واضح أن مصالحها الاقتصادية والسياسية والامنية ستتأثر سلباً، بهذا القرار، وحال استمرار الولايات المتحدة في موقفها وتعنتها بعدم سحب هذا القرار على الدول العربية الوقوف بحزم ووضوح بجانب جميع الخيارات المقترحة أمام الشعب الفلسطيني.

ولفت الجمال، إلي أهمية التأكيد علي عدم إعطاء الولايات المتحدة أي دور أساسي في حل المشكلة الفلسطنية والتمسك بأن يكون الحل دولياً من خلال الأمم المتحدة، مشددًا على ضرورة توحد الفصائل الفلسطنية في كيان واحد، وتقديم الدول العربية كل وسائل الدعم.

اقرأ أيضًا..

شاهد.. هكذا تضامنت وزارة التعليم مع القدس