عرفنا الراحل "أحمد زكي" فنانًا متألقًا على قمة عرش السينما المصرية، ولكن في بداياته مر بالعديد من المراحل الصعبة والعثرات.

واحدة من هذه المراحل كانت خلال عام 1975 عندما كان يتم التحضير لفيلم هام، أعتبر بعد ذلك واحدًا من الأفلام الكلاسيكية المصرية، واختيرت سندريلا الشاشة "سعاد حسني" بطلة له، وفي البداية كان دور البطولة من نصيب "أحمد زكي" بناء على ترشيح المخرج "علي بدرخان" ورؤية المنتج "ممدوح الليثي"، ولكن جاء رفض موزع الفيلم لأحمد زكي بحجة أنه وجه جديد ولا يصلح لدور بطولة أمام سعاد حسني.

هذا الرد والرفض جعل أحمد زكي يستشيط غضبًا فما كان أمامه إلا أن يقوم بحركة لا إرادية بالتقاط أحد الأكواب الزجاجية ويضرب به جبهته حتى سالت منها الدماء، ولكن ذلك لم يشفع لإعادة الدور لـ زكي فسار الدور بعيدًا عنه كما سالت الدماء منه.

العب مع دوت كويز، حاول معرفة هذا الفيلم، من خلال جمع الصورة المتفرقة.

تنبيه: يرجى انتظار التحميل

شاهد أيضًا

فوازير دوت كويز.. فيلم جمع بين نجيب محفوظ وأحمد زكي.. اكتشف ما هو؟

QUIZ| اختبر معلوماتك عن الجميلة سيرين عبدالنور

QUIZ| اختبر معلوماتك عن «أشهر عازب في هوليوود» ليوناردو دي كابريو