كشف القس بيمن مفتاح، راعي كنيسة الملاك بعزبة فرنسيس مركز مطاي، محافظة المنيا، المرافق للكاهن سمعان شحاتة الذي لقي مصرعة، اليوم الخميس، في المرج، في أقواله أمام نيابة شرق القاهرة الكلية، أنهما توجها إلى منطقة مؤسسة الزكاة، وأنهما اضطرا لترك سيارتهما وترجلا، إلا أنه نسى هاتفه فعاد مرة أخرى إلى السيارة، وأثناء ذلك فوجئ بالمتهم يستوقفه، ثم انهال عليه ضربًا بسلاح أبيض.

وأضاف مفتاح، خلال الإدلاء بأقواله أمام النيابة، أنه لم يشاهد المتهم، حيث ارتكب جريمته وفر مسرعًا، وقد انشغل مع المجني عليه محاولاً انقاذه، إلا أنه كان قد أصيب بطعنات متفرقة حالت دون انقاذه، مشيرًا إلى أن المتهم لم يسرق أغراض المجني عليه.

وأشار عدد من شهود العيان بالمنطقة إلى أن المتهم يدعى أحمد سعيد، 19 سنة، والده متزوج من 4 سيدات، ومهتز نفسيًا، ودائم التعدي على أفراد عائلته.

أضاف الشهود أنهم فوجئوا باستغاثة قس ، قتل أحد الأشخاص رفيقه أثناء زيارتهم في المنطقة، وبالفعل هرعوا خلف المتهم، الذي ظن أنه سيفلت بجريمته إلى أن قبضوا عليه، وأخطروا المباحث والنيابة التي انتقلت للمعاينة والتحقيق.

اقرأ أيضًا..

مناظرة النيابة: مقتل كاهن المرج بكسر في الجمجمة ونزيف داخلي