قال جيم يونج كيم، رئيس البنك الدولي، إن برنامج الإصلاح الاقتصاد المصري يسير على الطريق الصحيح، ووفقا لما أعلن عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائه، بأنه يريد إجراء إصلاحات اقتصادية ضخمة، وهو ما تم بالفعل.

وأشار كيم إلى أنه فى عام 2013 كان ما يتم انفاقه فى مصر على دعم الطاقة، أكبر مما يتم إنفاقه على التعليم والصحة، موضحا أن خفض الدعم وفر 13 مليار دولار تنفق لصالح محدودي الدخل.

وأشار رئيس البنك الدولي، خلال المؤتمر الصحفي المنعقد على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولى بالعاصمة الامريكية واشنطن، إلى أنه من خلال خفض الدعم وإجراء عدد من الإصلاحات الاقتصادية فى مصر، فإن هناك مستثمرين ماليين بدأوا بالاستثمار فى الاقتصاد المصرى، مما يوفر أموالا للاستثمار فى البشر.

أقرأ أيضا ..

البنك الدولي: تحسن الاقتصاد الليبي يتوقف على اجتياز المأزق السياسي