وقائع وملفات جديدة تتعلق بالإرهاب وعلاقة قطر بها، فتحها برنامج "سفراء الظلام" الذي بثته قناه دبي التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، ليكون الإرهابي وجدي غنيم بطل الحلقة السابعة التي كشفت حقيقة الداعية المصري، المقيم حاليًا في تركيا بعد خروجه من مصر منذ سقوط حكم الإخوان في البلاد. ليحوز غنيم لقب "سفير الظلام"، لا سيما وأنه يعد واحداً من أبرز الأسماء الموجودة على قوائم الإرهاب التي أعلنت عنها الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب.

وفي تقرير شامل، أشار البرنامج إلى أن الإرهابي مجدي غنيم يعد أحد أبرز قيادات الإخوان الإرهابية، وأنه يتبنى الفكر الداعشي، حيث شن حربًا شعواء على شعبه وحرض على قتل الأقباط والاعتداء على الجيش المصري.

وأكد التقرير أن غنيم الذي سجن 8 مرات خلال الفترة من 1981 وحتى 1995، قد حكم عليه بالإعدام بتهمة تشكيل خلية عملت على تقويض الدستور، قائلاً: إن "قطر فتحت ذراعيها أمامه بعد خروجه من مصر، وعملت على دعمه ماديًا ومعنويًا حتى بعد خروجه منها نحو تركيا".

الكاتب الإماراتي ضرار بالهول، أشار في حديثه إلى أن "غنيم قد تعدى بأفكاره كافة حدود التطرف"، قائلًا: "مدح غنيم لداعش يأتي نتيجة للمصالح المشتركة بينهما، خاصة وأن تنظيم داعش وبقية التنظيمات الإرهابية الأخرى قد ولدت من رحم الإخوان"، وتساءل عن سبب عدم قيام قطر بسحب الجنسية القطرية من غنيم حتى الآن، مبيناً أن "قطر واصلت دعمه رغم مغادرته لأراضيها".

وأكد بالهول أن قطر مكنت غنيم من دخول الساحة الإعلامية، عبر فتح منابر قناة الجزيرة أمامه، وهو ما أكسبه شعبية، منوهًا أن الجزيرة شريك أساسي في الترويج للإرهاب، مشيرًا إلى أن غنيم اعتاد على تقليد الداعية يوسف القرضاوي.

وقال: "القرضاوي هو الذي تولى تربية الأمير القطري تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، واستطاع أن يسقيه من سم الإخوان، وقد تبعه في ذلك وجدي غنيم الذي يعد "قرضاوي من الدرجة الثانية".

ونوه بالهول في حديثه إلى أن قطر سعت في الأيام الأخيرة إلى إفشال مساعي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت، من خلال سياساتها المتناقضة، وقال: "قطر تجيد المماطلة والتسويف في عملية الوصول إلى حل للأزمة".

اقرأ أيضًا

فيديو| "سفراء الظلام" يكشف أخطر الإرهابيين العرب المدعوم من قطر

فيديو| "سفراء الظلام" يكشف دور الإرهابي القطري "النعيمي" في المنطقة