أكد محمد الصباغ والد رقيب الشرطة محفوظ الصباغ شهيد الشرطة في الحادث الإرهابي بالعريش، استعداده لتقديم أولاده الخمس فداء ودفاعًا عن الوطن، قائلًا:"حسبي الله ونعم الوكيل في الخونة والإرهابيين ومن يؤذي كل مسلم".

وأضاف "الصباغ"، فى تصريحات خاصة لـ"إكسترا نيوز"، أن ابنه الشهيد كان بارًا بوالديه، مشيرًا إلى أن آخر اتصال تلقاه من نجله كان قبل استشهاده بساعة واحدة، للاطمئنان عليه وعلى طفليه، لافتًا إلى أنه كان يستعد للنزول من أجل إحضار ملابس المدرسة لأولاده.

الجدير بالذكر أن القوات المسلحة نجحت في إحباط هجوما إرهابيا صباح اليوم، بشمال العريش مما أسفر عن مقتل 5 من العناصر التكفيرية وسقوط شهيدين من قوات الإنقاذ العسكري.

إقرأ إيضًا:

آخر ما قاله شهيد الغربية لأسرته قبل حادث العريش بساعات

"القومي لحقوق الإنسان" يعزي شهداء حادث العريش ويدين الجرائم الإرهابية