قال طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصري، إن حجم استثمارات الأجانب فى أدوات الدين الحكومية ارتفع إلى 15 مليار دولار منذ تحرير سعر الصرف وحتى الآن.

وأضاف عامر، على هامش مؤتمر التحالف الدولي للشمول المالي الذي بدأ فعالياته اليوم ويستمر لمدة ثلاثة أيام بمدينة شرم الشيخ، إن البنك المركزي يدرس طلب بنوك دولية تجديد سندات دولارية قيمتها ملياري دولار وزيادة قيمتها إلى 5 مليارات دولار مع تمديد أجل السداد ليصبح 5 سنوات.

وأوضح أن البنك سدد خلال الشهريين الماضيين (يوليو وأغسطس) نحو 3 مليارات دولار ديون خارجية، كما سدد نحو 1.5 مليار دولار تمثل شرحتين مستحقات لشركات البترول.

وأشار إلى أن البنك المركزي بصدد تجديد اتفاقية الصين لمبادلة العملة بقيمة 2.7 مليار دولار، والتي وقعت مصر عليها خلال العام الماضي لمدة ثلاث سنوات تجدد كل عام.

اقرأ أيضا..

طارق عامر: ننتظر نتائج طروحات الشركات الحكومية لقيد بنك القاهرة