يُعقد مؤتمر المعارضة القطرية بلندن، غدًا الخميس، ويستمر حتى يوم الجمعة، وقد ذكرت "إرم نيوز" أن الشيخ عبدالله بن علي آل الثاني، المعروف فى الأوساط الخليجية بوسيط الخير وسليل المجد، سوف يشارك فى ذلك المؤتمر، هذا الأمر الذي يعكس مدى التوتر الذي سوف يشهده القصر الحاكم فى الدوحة الفترة المقبلة.

وقد أكد الناطق باسم "تجمع المعارضة القطرية"، خالد الهيل، أن المؤتمر يستهدف توصيل صوت المواطن القطري إلى العالم أجمع، وأكد أن عددًا كبيرًا من الشخصيات العالمية والعربية والأكاديميين سوف يشاركون بهذا الحدث الهام الذي ينعقد تحت عنوان "قطر في منظور الأمن والاستقرار الدولي" والذي سيكون تحت رعاية عضو البرلمان البريطاني المحافظ، داينيل كاويزينسكي.

وقد جاءت بعض التطورات الجديدة على الساحة العربية التي قد تغير كثيرًا من مسار المؤتمر، فالاتصال الهاتفي الذي أجراه أمير قطر لولي العهد السعودي وما نشرته قطر من تصريحات مزيفة حول ذلك الاتصال جعل ذلك المؤتمر يكتسب أهمية كبيرة واهتمام من الأطراف القطرية الحاكمة ذاتها، وجاءت تصريحات الوزير القطري بالأمس في الجامعة العربية التي استفزت الجانب السعودي والمصري لتضع احتمالية حول امكانية أن يمثل الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني دولة قطر فى القمة العربية المقرر عقدها فى مارس 2018 بدلًا من أى ممثل عن تنظيم الحمدين - حكومة قطر.

إقرأ أيضًا قطر تفشل في الضغط على البرلمان البريطاني لإلغاء مؤتمر المعارضة