القاهرة 14°
دوت مصر
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

ويكيليكس: صهر أردوغان تجسس على أمريكا

كشفت الوثائق المسربة من بموقع "ويكيليكس" عن المراسلات الإلكترونية لبرات ألبيراق، صهر الرئيس أردوغان ووزير الطاقة، حيث أظهرت أن تركيا أدخلت بعض الأشخاص للبيت الأبيض والمؤسسات الأمنية على أنهم صحفيون.

وبحسب صحيفة "زمان"، حاولت تركيا إدخال بعض المجموعات المتعاونة معها للبيت الأبيض ومؤسسات الأمن بأمريكا بشكل غير قانوني ليقوموا بأنشطة لصالح السلطات التركية.

وتشير الصحيفة إلى أن رئيس وقف "هريتايج"، في رسائله لصهر أردوغان تحدث عن خطة لاستغلال الصحفيين للوصول للساسة وكبار المسئولين بالدولة، مضيفًأ أن تكلفة الحملة تصل ل2 مليون دولار أمريكي سنويا.

ووفقا لرئيس التحرير السابق لجريدة "توديز زمان"، عبد الله بوزكوت فإن التسريبات توضح المحاولات التركية للتمويه على أهدافها الخفية يتكوين لوبي تركي في الولايات المتحدة.

ويزعم بوزكوت أن أردوغان أراد تكوين شبكة إعلامية بأمريكا ليزيد من تأثيره على الرأي العام والسياسيين الأمريكيين مشيرًا إلى أنه حاول شراء ذمم بعض المسئولين بمراكز حساسة، كما أنه يقدم مبالغًا كبيرة للأعضاء المؤثرين بالكونجرس والإعلام حتى يكتبوا مقالات لصالحه، على حد قوله.

csr