القاهرة 20°
دوت مصر
وزير الاثار

وزير الآثار: "أبوالهول الصيني" مجرد شو إعلامي

 

كتبت: فاطمة النشابي

استبعد الدكتور محمد إبراهيم، وزير الآثار، أن يتسبب تمثال أبو الهول الصيني في سحب البساط من الآثار المصرية، مشيرا إلى أنه التمثال يعتمد على مقاييس رسم "منفرة" كما أنه غاية في القبح، وهو مجرد "شو" إعلامي ولن يؤثر على السياحة المصرية بأي شكل، وأضاف وزير الآثار في لقائه مع الإعلامية جيهان منصور ببرنامج صباح التحرير، أنه لا يمكن أن يذهب أحد للصين لرؤية هذا الأثر المشوه، وأن هناك محادثات مع منظمة "اليونسكو" والحكومة الصينية لوقف هذا العبث.

وكشف أن مشروع المتحف المصري الجديد والموجود في طريق مصر- إسكندرية الصحراوي مستمر، رغم المعوقات المالية الكبيرة التي يواجهها، مؤكدا أن هذا المتحف هو المشروع الوطني الوحيد الذي يعمل وقائم حاليا، وسوف يكون أكبر متحف للآثار المصرية على مستوى العالم بأكمله، وأكد وزير الآثار أنه سوف يتم قريبا نقل الآثار الثقيلة إلى المتحف المصري الكبير، ومنها تمثال رمسيس والذي سيتم نقله مسافة 500 متر في رحلته الأخيرة للمتحف المتوقع الانتهاء من تجهيزاته نهاية 2015.

وشدد الوزير على أنه لا يمكن السماح لأي أجنبي بالتعامل بشكل مباشر مع الآثار، والمسئول عن ترميم الآثار مصريون فقط، مشيرا إلى أن الحكومة المصرية استرجعت قطع أثرية تم تهريبها إلى أمريكا وإسبانيا والدنمارك، كما أن الوزارة لديها إدارة ''لاسترداد الآثار المهربة''، ومن أكبر الانتصارات التي حققتها شرطة السياحة والآثار، استرجاع عشرة قطع من الآثار التي سرقت يوم 28 يناير 2011.

csr